كيف السبيل للنجاح في السوق العقاري اليوم؟

 

 

 

 

 

 

ميثم الحايكي
المالك
ميثم الحايكي للعقارات

شهدت متطلبات المستأجرين وما يفضلونه في العقارات تحولاً عاماً على مدى السنوات القليلة الماضية، وجاءت أزمة كوفيد-19 لتُحدِث المزيد من التغيرات وتعمّق أثرها. فقد ارتفعت توقعات المستأجرين من العقارات، في حين بقيت الميزانيات المخصصة لهذا الأمر محدودة نوعاً ما. كما ضعفت الأسباب المشجعة على البقاء في نفس العقار، التي كانت تضم التسامح والمرونة والولاء في السابق.

من الملاحظ أن وسائط التواصل الاجتماعي لعبت دوراً كبيراً في توجيه ما يرغب به العملاء، وذلك تحت تأثير تسويق العقارات من قبل مكاتب الوساطة والمدونين من خلال نشر صور احترافية جذابة تظهر تصاميم داخلية جميلة، وبتوفير الجولات الافتراضية ووصف العقارات بشكل يسوّق لمحاسنها بفعالية، مما عمل على تعزيز دراية العملاء بالخيارات المتوفرة في السوق.   

وفي نفس الوقت، يشتكي بعض المؤجرين ومديري العقارات من صعوبة تأجير أو بيع عقاراتهم القديمة في أغلب الأحيان (بما في ذلك الشقق والفلل والمكاتب ومساحات بيع التجزئة)، التي ظلت شاغرة لفترة طويلة. لهذا، عليك أن تدرك الأسباب التي جعلت العملاء يرغبون في الانتقال إلى بنايات أحدث تتمتع بمواصفات ومقاييس على مستويات أعلى، وتفوق بناياتهم السابقة جودة. وفي الواقع، كان العملاء في كثير من الأحيان يفاوضون من مركز قوة ويطالبون بتنفيذ مقتضياتهم إن كانوا سيوافقون على البقاء في وحداتهم الحالية. 

إذا رغبت بأن يحظى عقارك باهتمام العملاء وأن تتمكن من تأجيره أو بيعه خلال فترة زمنية مناسبة في ظل ظروف السوق الحالية، فعليك متابعة القراءة للتعرف على بعض الأمور الأساسية التي تحدد الخطوات التي عليك اتخاذها لتحقيق ذلك.

حاول دعم مستأجريك ممن فقدوا وظائفهم أو لم يعد بمقدورهم دفع إيجارهم بسبب خفض رواتبهم جراء الجائحة، وذلك من خلال مبادرتك لخفض أسعار الإيجار أو تعديل جداول السداد لتكون أكثر مرونة قبل أن يبدأوا بالبحث عن خيارات سكنية بديلة تناسب ظروفهم. حاول التعاطف مع المستأجرين عندما تقتضي الحاجة لذلك، وستجد أنك كمؤجر ستستفيد في النهاية من ذلك بجني ثمار هذا التسامح بعد حين، وستكون بذلك جزء من الحل في هذه الظروف. وحاول بقدر الإمكان أن تكون عضواً فعالاً في المجتمع المحلي للمساعدة في تخطي الأزمة بتقبل بعض الخسارة على المدى القصير، وهذا لا بد سيخلق المشاعر الطيبة في قلوب المستأجرين الحاليين والمستأجرين في المستقبل مما سيعمل على تعزيز الثقة والولاء.

استعن بخدمات الوكلاء العقاريين المرخصين، واتبع خطط التسويق المدروسة المناسبة، واستخدم التصوير والإعلانات الاحترافية.

احرص على أن يكون السعر الذي تطلبه ضمن حدود الأسعار الحالية في السوق. وإن طرأ تغيير على أسعار السوق، عليك التحرك والاستجابة لذلك، ويمكنك استشارة وكيلك المرخص حول هذا الأمر لتكون على دراية بأسعار وحالة السوق وخطط الدفع المعمول بها والمرافق الجديدة والتسهيلات التي يقدمها المؤجرون للعملاء.

تأكد من جودة مستوى الصيانة والخدمات والتهوية في العقار، وحاول القيام بأية إضافات من شأنها إحياء المساحة وجذب العملاء مثل دهان الجدران الجديد، أو تجديد الأثاث وأغطية الأسرة، ووضع مطهرات الأيدي في الأماكن العامة والعناية بتعطير الجو وغيرها. وافحص الإضاءة وعمل المستشعرات في كافة أرجاء المساحات العامة. وتأكد من توفر وعمل تجهيزات السلامة والأمن في جميع الطوابق والشقق مثل النظم الأمنية، وكاميرات المراقبة، وكاشفات الدخان والحرائق، والمطافئ، مما سيعمل على ضمان الأمن والسلامة في البناية وتعزيز حس المستأجرين بالأمن. 

اهتم بمظهر حارس العقار أو مراقب الأمن واحرص أن يكون مرتباً يرتدي زياً كاملاً رسمياً، وأن يكون على دراية بتفاصيل البناية ويعرف كيفية مساعدة الوكلاء والمستأجرين والمشترين. 

اضطر الكثير منا في فترة الجائحة لقضاء وقت طويل في المنزل تقيداً بتعليمات السلامة. وهذا أدى إلى تفضيل العملاء لتوفر المزيد من المرافق العامة والتسهيلات الإضافية داخل الأبراج السكنية، إلى جانب النوافذ الكبيرة والشرفات الواسعة، وغرف المكتب، وسرعات الإنترنت العالية ومرافق اللياقة بتجهيزات أفضل. كما أننا لاحظنا ارتفاع الطلب على المطابخ المغلقة أو المطابخ المفتوحة ذات التهوية الجيدة.

عليك تجنب قطع الكهرباء عن العقار بهدف التوفير، فتشغيل المكيف بشكل دوري يساعد في التحكم بالحرارة داخل العقار بسهولة لتبقى في حدود لطيفة، الأمر الذي يمكن تعديله تبعاً للطقس.

كما يجب أن يحتوي نص عقد التأجير على توجيهات واضحة وعلى تفصيلِ ما يُسمح أو لا يُسمح للمستأجر القيام به في حدود العقار لتجنب الخلافات المحتملة بين الجيران في المستقبل حول أمور مثل استخدام المساحات العامة خارج المسكن أو كراج السيارات على سبيل المثال للتخزين، وتعليمات استخدام المناطق المخصصة للتخلص من النفايات، وقواعد ضبط الإزعاج، وتحديد مساحات التدخين، وتعليمات التجمعات واستضافة الزوار، إلى جانب ما يترتب على عدم التقيد بهذه القوانين والتعليمات.

إضافة لهذا، عليك سرد تعليمات واضحة في عقد التأجير حول التبليغ عن المشاكل أو الأضرار في العقار، خصوصاً أن بعض المستأجرين يتوقفون عن التبليغ عن هذه الأمور مع اقتراب موعد انتهاء العقد. 

قم بوضع حدود معقولة على استخدامات الكهرباء والماء وزود المستأجرين بحزم إنترنت مناسبة بسرعات عالية، ولا تنس تسجيل قيمة الأثاث والأجهزة الكهربائية الموجودة في الوحدة.

تواصل مع مستأجريك بشكل مستمر وتحدث معهم عن آرائهم حول العقار والأمور التي قد لا تحوز على رضاهم. ومن المفيد جداً أن تكون على علم بحال العقارات المجاورة في المنطقة وما يتوفر من خدمات ومرافق في نفس الحي.

يتميز السوق اليوم بتنافسية شرسة، وسيتحدد مستوى نجاحك في الصناعة بطريقة تعاملك مع حال السوق كمؤجر أو وسيط أو مدير عقاري. ولعل مواجهة يومك المهني بذهن متفتح ونهج متفهم في ظل هذه الظروف الصعبة سيكون عوناً لك في تحقيق النجاح.

ولا تنس أن كلمتك ووعودك لعملائك تشكل جزءً كبيراً من سمعتك في السوق، فهي تعكس أخلاقياتك ومعايير عملك. وإن استطعت الالتزام بهذه الجوانب على مستوى عالٍ من المهنية والالتزام بوعودك، ستبني لنفسك صيتاً إيجابياً محبباً يجلب لك المزيد من العملاء المحتملين، مما يسهل ويسرع تأجير أو بيع عقاراتك، ويحقق لك أكبر عائد ممكن على موجوداتك.   

نُشر هذا المقال كجزء من الإصدار السادس من تقرير اتجاهات بروبرتي فايندر البحرين.