الطبيعة التنافسية للسوق العقاري اليوم

عديل اعجاز
المدير الإداري
بيوت العقارية

من غير المفاجئ أن يشهد السوق العقاري في البحرين مستوىً عالٍ من التنافسية، فقد وصلت أعداد الشركات العقارية الجديدة المسجلة شهرياً مستوياتٍ لم يسبق لها مثيل تزامناً مع توسع القطاع العقاري في المملكة وتنوع فرصه، ويدل على هذا وجود أكثر من 200 شركة مسجلة حالياً على بوابة بروبرتي فايندر المعروفة. إلا أن الكم ليس العامل الوحيد الذي خلق هذا التنافس، فمن الطبيعي أيضاً أن تسعى كلُ شركة للتميز عن غيرها في هذا البحر من الشركات، وهناك بالفعل عدد من العوامل التي تلعب دوراً في بروز الشركات في السوق.

  1. الحضور على شبكة الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي:

مع رواج الجولات الافتراضية والطلب على مقاطع الفيديو للعقارات، لم يعد الحضور على الإنترنت أمراً ضرورياً فحسب وإنما تحول إلى أحد أهم الأدوات والاستراتيجيات التسويقية لدى الشركات العقارية. كما تتخذ جودة الصور ومقاطع الفيديو أهميةً بالغة لما لها من دور حيوي في جذب العملاء المحتملين المحليين والدوليين الذين ينوون الانتقال إلى المملكة. 

  1. الخدمة الممتازة:

تعتبر الإحالات من أكثر أساليب الدعاية قيمةً للشركات لأنها تمثل رضا الزبائن عن الأداء لدرجة التوصية بخدمات الشركة لمعارفهم من العائلة والأصدقاء. يعمل هذا على توسيع دائرة العلاقات الاجتماعية وتعزيز السمعة في السوق.

  1. الدراية المتعمقة:

تسعى الكثير من الشركات للتخصص والبقاء في منطقة معينة، وهذا لا يتأتّى إلا من خلال المعرفة الدقيقة التفصيلية لهذه المنطقة مما يساعد في تلبية كافة الحاجات السكنية للعملاء المحتملين في مكان سكناهم.

  1. المتابعة مع العملاء:

أصبحت متابعة الزبون المحتمل من أهم عوامل نجاح المهنيين العقاريين لأن الرد السريع والاستجابة المباشرة لحاجات العميل تعطي الأفضلية في إبرام الصفقات والتفوق على المنافسين.

من الجدير بالذكر أن أسواق البحرين العقارية الأكثر شعبية مثل الجفير وجزر أمواج تشهد حالياً تنافساً عالياً ملحوظاً، حيث تسعى الكثير من الشركات جاهدةً للسيطرة على نصيب أكبر من السوق. دفع هذا البعض إلى تبني أفكار خلاقة للفوز على المنافسين باستخدام طرق التسويق المختلفة من خلال اللوحات الإعلانية، ووسم السيارات الدعائي، ودعوة مدوني الفيديو لترويج العقارات بهدف جذب جمهورٍ أوسع.

وساهمت هذه العوامل في تحريك الشركات العقارية لرفع مستوى خدماتها وتعزيز جهودها في التسويق الإلكتروني وزيادة شفافية تعاملاتها وسرعة استجابتها للعملاء المحتملين، وكانت النتيجة تعزيزُ ثقة العميل بمهنيي المجال العقاري وتشجيع المزيد من العملاء على طلب خدماتهم.

نُشر هذا المقال كجزء من الإصدار السابع من تقرير اتجاهات بروبرتي فايندر البحرين.