السبب وراء رفضي لشراء عقاري الاستثماري من المطور مباشرة, محمد عبد الرحمن, ستار انترناشونال العقارية

السبب وراء رفضي لشراء عقاري الاستثماري من المطور مباشرة, محمد عبد الرحمن, ستار انترناشونال العقارية

إذن، لقد قررت الاستثمار بشراء عقار للتأجير. أول سؤال يتبادر إلى ذهنك هو عن المكان الذي ستبدأ البحث فيه. هل تبحث على الإنترنت؟ هل تذهب إلى مكاتب مبيعات المطورين؟ هل تشتري عقاراً جاهزاً أم على المخطط قبل البناء؟ هناك الكثير من الأسئلة التي يجب الإجابة عتها، وبالرغم من عدم وجود جواب واحد صحيح أو خاطئ، أو طريقة واحدة للتعامل مع الموضوع، إلا أنني لو كنت مكانك لاخترت بدء بحثي بالذهاب إلى وكالة عقارات محلية. قد تتساءل عن السبب وراء ذلك. إليك هذه الأسباب التي تحتم عليك شراء استثمارك العقاري للتأجير من خلال وكالة عقارية:

1. خدمة مجانية:
بعض الوكالات ستقوم بالعملية بأكملها نيابة عنك بالمجان. هم بالطبع لا يقومون بهذا لأنهم يحبونك أو لأنهم يرغبون بالتصدق عليك. فمع المنافسة المتصاعدة في سوق العقارات، خصوصاً بين المطورين الذين يقيمون مباني الشقق، أصبح المطورون يدفعون عمولات أعلى للوكالات. وهذا يسمح لك كمشترٍ أن تتفاوض مع الوكالة للحصول على خدمة مجانية، حيث يقومون هم بكل العمل الإداري المتعلق بالشراء.

2. نصح مجاني:
بما أنك أصبحت الآن عميلاً لهذه الوكالة، يمكنك طلب النصح فيما يتعلق بالمناطق التي يمكنك أن تحقق فيها أعلى عائدات على رأس مالك أو أعلى إيرادات، اعتماداً على خبرتهم. ستتمكن الوكالة العاملة في مجالي البيع والتأجير من إخبارك عن الأسعار الحالية لبعض أنواع العقارات، وإذا كان هناك طلب على عقار ما أم لا. أحد الأسئلة التي تردنا دائماً هي إن كان عليك دفع مبلغ إضافي للطوابق العليا أو الإطلالات. إلا أن العلاوة المدفوعة حسب خبرتي لا تُترجم أبداً إلى عائد إيجار أعلى. فقد يؤجر العقار بشكل أسرع، ولكن قيمة الإيجار لن تكون أعلى من غيرها بشكل ملحوظ.

3. محطة واحدة لكل شيء:
بما أن عملية الشراء تمت من خلال الوكالة، ستكون الوكالة على دراية بالعقار وهذا سيمكنهم من إدراجه دون مشاكل للبيع أثناء البناء أو للإيجار بعد إنهائه.

4. مسؤولية احترافية:
أنا متأكد أن هناك من سيقول إن الوكلاء العقاريين ليسوا محل ثقة، ولكن مع التنظيمات الجديدة التي بدأت مؤسسة التنظيم العقاري تطبيقها في البحرين، أصبحت هذه الوكالات مسؤولة عن أي نصح تقدمه، وهي مطالبة بالالتزام بمعايير سلوكية صارمة. في الخلاصة، عليك البحث جيداً وتجربة وكالتين أو ثلاثة حتى تجد الوكالة التي ترتاح في تعاملك معها.